بموجب اتفاقية التعاون المشترك بين جامعة جويا للتكنولوجيا و جامعة ليموج الفرنسية , زار رئيس جامعة ليموج كلية جويا الجامعية وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة جامعة جويا الدكتور اسامه العجوز وأمين سر مجلس الإدارة الاستاذ فيصل صفوان وعضو مجلس الإدارة الدكتور رافت مواسي إلى جانب رئيس جامعة جويا للعلوم والتكنولوجيا الدكتور علي قعفراني.

وتكد الجميع على استمرار التعاون والتنسيق بين الجامعتين والذي خول طلاب جامعة جويا اكمال دراساتهم العليا في جامعة ليموج بحيث يحصل الطلاب المتفوقون على حسومات خاصة واكد رئيس ليموج خلال الاجتماع على اهمية التعاون المثمر بين الجامعتين وأثنى على تقوق طلاب كلية جويا الجامعية في دراساتهم العليا وقد كان من بين الحضور طلاب قد انهوا دراساتهم العليا على نفقة الجامعة في ليموج وابدوا تفوقا وتميزا بين الجميع.

بعد الاجتماع انتقل الجميع الة قاعة الاحتفالات حيث اقمات الجامعة احتفالا تكريميا على شرف الضيف الفرنسي والضوف مدراء المعاهد والمدارس المجاورة الى جانب عديد من الطلاب والاساتذة.

وقد القى رئيس جامعة جويا الدكتور علي قعفراني كلمة ترحيبية اكد فيها على الثوابت الاكاديمية والتربوية من حيث تحديث المناهج وتجهيز المختبرات الخاصة بالاتصالات واثنى على العلاقة التاريخية التي تربط الشعبين اللبناني والفرنسي.

وقد حث الدكتور قعفراني الطلاب على متابعة دراساتهم العليا وعدم التوقف عند حيازة الاجازة الجامعية في حين تستمر جامعة جويا بتقديم مزيد من المنح لطلابها المتفوقين وفي نفس الوقت تقوم الجامعة بتقديم المنح المفتوحة للطلاب المنتسبين الجدد حيث يدفع الطالب القسط السنوي لمختلف الاختصاصات مبلغ 1200 دولار اميركي فقط وهي منحة المرحوم الراحل علي الجمال لطلاب الجامعة الجدد.

قدم الاحتفال امينة سر الكلية الاستاذة هدى جفال ثم قدم بعد ذلك البروفسور رئيس جامعة ليموج شرحاً مفصلاً عن الجامعة ومن ثم قدم محاضرة عن تقنية الاتصالات المستقبلية .

بعده انتقل الجميع الى مائدة البوفيه لتناول طعام الغداء الى جانب الطلاب والاساتذة والمدراء الذين واكبوا هذا النشاط من بينهم الاساتذة مدراء المعاهد والثانويات الاستاذ ضياء شعيب والاستاذ علي فاضل والاستاذ فضل الموسوي والاستاذ مرتضى عطوي .

واستمرت المحاضرات التقنية لليوم التالي بحضور طلاب الجامعة والاساتذة المختصين.